محلي

إشراقة جديدة في ظل التحديات: مدرسة المحيدثة الرسمية تحقق تطورًا ملحوظًا ولفتة من الدكتور رودي بول الجميل

في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها القطاع التربوي الرسمي في لبنان، تبرز بوضوح قصص نجاح تتجاوز التحديات. من بين هذه القصص، تبرز مدرسة المحيدثة الرسمية كنموذج للتطور الإيجابي والابتكار، وذلك بفضل الجهود الحثيثة التي قادتها مايا شمعون، المديرة الجديدة التي تتولى إدارة المدرسة.

منذ توليتها المنصب، ركزت شمعون على تحسين التعليم والنشاطات الثقافية داخل المدرسة، وقد أظهرت هذه الجهود نتائج ملموسة وإيجابية.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الجهود لم تكن منفردة، بل كانت جزءًا من جهود جماعية تشارك فيها الإدارة والمعلمون والطلاب وأولياء الأمور، مما أدى إلى بيئة تعليمية تحفز على النجاح والابتكار.

الا أن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن فبالرغم من كل التحضيرات الا ان بعض الأمور تخرج عن السيطرة أحيانا كما حصل الأسبوع الماضي اذ نفذ مازوت التدفئة من خزانات المدرسة وعانى الطلاب والأساتذة من البرد القاس فما كان من الإدارة ولجنة الأهل الى التحرك في أكثر من اتجاه الخيرين من أبناء المنطقة.

فكانت الاستجابة الفورية من الدكتور رودي بول الجميل الذي أمن كمية من المازوت للمدرسة تكفي لمدة شهر تقريبا وبالإضافة الى كمية مماثلة للثانوية في بكفيا، وقام بزيارة للمدرسة حيث اضطلع على مشاكلها لدعم الجهود المبذولة لمواجهة التحديات.

هذا التحرك لاقى أصداء إيجابية عند الإدارة ولجنة الأهل الذين عبروا عن شكرهم وامتنانهم للخطوة التي قام بها الدكتور رودي بول الجميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights
Related Internet Links slot5000 bro138 batman138 zeus138 ligaciputra koko303 gaspol168 luxury333 sky77 bos88 babe138 roma77 indobet luxury777 warungtoto autowin88 mantra88 ligasedayu pokerseri vegasslot77