محلي

الجامعة اللبنانية: هل يكون عاماً دراسياً هادئاً؟

دارت عجلة التعليم في الجامعة اللبنانية تزامناً مع مفاوضات تجريها الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرّغين مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير التربية عباس الحلبي للوصول إلى صيغة «مقبولة» للرواتب والحوافز تضمن عاماً دراسياً هادئاً وسلساً بلا إضرابات. فالهيئة تنتهج هذا العام المسار نفسه الذي اتّبعته العام الماضي لجهة معالجة قضايا الأساتذة والجامعة بأقل الخسائر الممكنة، والمحافظة على استقرار الأوضاع، والإيحاء بأن التعليم و«التشغيل» يسيران على ما يرام، وبأن هناك «إنجازات» تتحقّق!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Related Internet Links slot5000 bro138 batman138 zeus138 ligaciputra koko303 gaspol168 luxury333 sky77 bos88 babe138 roma77 indobet luxury777 warungtoto autowin88 mantra88 ligasedayu pokerseri vegasslot77