محلي

رئيس بلدية صيدا يناشد: الوضع كارثي

لفت رئيس بلدية صيدا حازم خضر بديع إلى أن “وضع النازحين من مخيم عين الحلوة والتعمير والمناطق المجاورة للمخيم جراء الاشتباكات مأساوي، وأن عشرات العائلات نزحت ليلاً إلى مسجد الموصللي وإلى بلدية صيدا التي استضافت وحدها أكثر من 300 شخص من أطفال ونساء وشيوخ ممن نزحوا ليلاً وفجراً”.

 

وناشد، خلال تفقده لنازحين في باحة البلدية برفقة نائبه عبدالله كنعان وقائد شرطة البلدية بدر قوام، المنظمات الاغاثية المحلية والعالمية “مد يد المساعدة، لان الوضع الصحي والإجتماعي للنازحين كارثي ونقدر أن أعدادهم ستزداد”.

ودعا “المسؤولين إلى الضغط بجدية لوقف اطلاق نار دائم في عين الحلوة”، واصفاً تداعيات الإشتباكات “بالكارثية على المخيم وصيدا ومنطقتها”.

وقال: “نحن نعمل بكل إمكاناتنا مع المنظمات المحلية والجمعيات الأهلية التي هبّت للمساعدة مشكورة للتخفيف عنهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى